الخميس، 13 أبريل، 2017

رفع الواقع

اعرض هذه الأسئلة على أولا واجب عليها بصراحة وصدق. ثم اعرضها على من تعرف من العاملين والمؤمنين والمتحمسين في المشروع الإسلامي واستعرض إجاباتهم. وحينها ستدرك اللون الشاسع بين محاولاتنا – نحن المؤمنين المخلصين – المتخلفة للنهوض بالأمة وبين ممارسات الآخر – المبنية على أدق قواعد البحث العلمي – لاستنزاف الأمة وتركيعها.

1-  كم كتابا تقرأ في العام؟

2-  ما هي نوعية الكتب التي تقرؤها؟ (ارسم خارطة توضح نوعية الكتب التي تقرؤها).

3-  هل تقرأ في التاريخ بعمومه وتطلع على التجارب البشرية المختلفة أم أنك لا تقرأ سوى التاريخ الإسلامي وسير الصحابة والتابعين؟

4-  كم كتابا قرأت حول قضية النهضات والتغيير في الأمم؟

5-  كم كتابا قرأت في الإدارية أو الإنسانية؟

6-  هل تجيد استخدام القلم والورقة لتوضيح أو تلخيص أفكارك؟

7-  هل تجيد استخدام الكمبيوتر والإنترنت؟

8-  عند اطلاعك على إنجازات الماضي القريب أو البعيد .. هل تكتفي بالإعجاب به أم تأخذ منه العبر والدروس؟

9-  هل تكتفي بتقليد الآخرين في أعمالهم وأفكارهم أم أنك تبحث دائما عن الإبداع والتطوير؟

10-                  هل جلست يوما إلى قائدك تطالبه بتوضيح الطريق لك بالدليل والبرهان؟

11-                  هل تقدم على المحاولات الجديدة والجريئة أم أنك أسير التكرار؟

12-                  هل تعتقد أن قادة الأمة ومفكريها يعلمون كل شيء وأنهم يخططون لكل شيء؟

13-                  هل تعتقد أنهم أدرى منك بالواقع والمستقبل وما عليك سوى اتباعهم لتصل إلى ما تريد؟

14-                  هل حدثك أحد عن إنجازات الحاضر أو الإنجازات المستقبلية المرتقبة؟

15-                  هل تركز على الفكرة أم على قائلها؟

16-                  هل تسطح الأمور وتبسطها أم تبالغ وتهول فيها؟

بإجابتك على هذه الأسئلة بصراحة وصدق ووضوح تتعرف وعلى من حولك. تعرف كيف تفكر ويفكرون. كيف تتخذون القرارات. تتعرفون على حقيقة الخلفيات أو الأسس التي تبنون عليها تصوراتكم وأهدافكم ووسائلكم.

والآن بإمكانك أن تتوقع النتائج المترتبة على محاولاتنا المرتبكة للنهوض بالأمة في مواجهة الممارسات المدروسة والمعدة بعناية فائقة من أعدائنا لوقف تقدم الأمة.



المصدر: كتاب من الصحوة إلى اليقظة – د. جاسم سلطان.

ليست هناك تعليقات: